حديث اشتقت لأحبابي ( تخريج مختصر )

بكى رسول الله يوماً فقالوا : ما يبكيك يا رسول الله ؟ قال : اشتقت لأحبابي قالوا : أولسنا أحبابك يا رسول الله قال : لا انتم اصحابي اما احبابي فقوم ياتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني صلّوا على من بكى شوقاً لرؤيتنا .

وهذا الخبر بهذا اللفظ كذب مختلق ، ولا وجود له في دواوين السنة ، إنما جاء بألفاظ قريبة ، منها :

١- ما أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق ، من طريق فائد بن عبد الرحمن ، عن عبد الله بن أبي أوفى ، قال : كنا مع النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : (( إني لمشتاق إلى إخواني ، فقلنا : أو لسنا إخوانك يا رسول الله ، قال : كلا أنتم أصحابي وإخواني قوم يؤمنون بي ولم يروني )) . ( تاريخ دمشق - ٣٠/١٣٧ ) .

 

• وهذا الخبر موضوع ، مداره على فائد بن عبدالرحمن ، قال عنه الإمام الكبير أبي حاتم الرازي : [ فائد ذاهب الحديث ، لا يكتب حديثه ، وكان عند مسلم بْن إبراهيم عنه ، وكان لا يحدث عنه ، وكنا لا نسأله عنه ، وأحاديثه عَنِ ابْن أبي أوفى بواطيل لا تكاد ترى لها أصلا ، كأنه لا يشبه حديث ابن أبي أوفى ، ولو أن رجلاً حلف أن عامة حديثه كذب لم يحنث ] ، وجمهور النقاد على تضعيفه ، كالإمام أحمد ، والبخاري ، والدارقطني وغيرهم . ( تهذيب الكمال - ٢٣/١٣٧ ) .

 

٢- ما أخرجه الدليمي في مسند الفردوس ، من طريق عثمان بن عبد الله القرشي ، عن يغنم بن سالم ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( متى ألقى أحبابي ؟ فقال أصحابه : بأبينا أنت وأمنا ، أو لسنا أحبابك ؟ فقال : أنتم أصحابي ، أحبابي : قوم لم يروني ، وآمنوا بي ، وأنا إليهم بالأشواق أكثر )) . ( مسند الفردوس - ٤/١٤٨ ) .

 

• وهذا الخبر موضوع أيضاً ، في إسناده [ يغنم بن سالم ] ، وهو منكر الحديث ، قال عنه الإمام أبي حاتم الرازي : [ مجهول ضعيف الحديث ] ، ( الجرح والتعديل  - ٩/٣١٤ ) ، وقال عنه الإمام العقيلي : [ منكر الحديث ] ، ( الضعفاء الكبير - ٤/٤٦٦ ) ، وقال عنه الإمام ابن عدي : [ يروي عن أنس مناكير ] ، ( الكامل - ٩/١٧٨ ) ، وقال عنه ابن حبان : [ شيخ يضع الحديث على أنس بن مالك ، روى عنه بنسخة موضوعة ، لا يحل الإحتجاج به ] ، ( المجروحين - ٣/١٤٥ ) .

 

إنما اللفظ الصحيح ما أخرجه الإمام مسلم في صحيحه ، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى المقبرة ، فقال : (( السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ، وددت أنا قد رأينا إخواننا ، قالوا : أو لسنا إخوانك يا رسول الله ؟ قال أنتم أصحابي ، وإخواننا الذين لم يأتوا بعد ... )) . ( صحيح الإمام مسلم - ٢٤٩ ) .

فالحديث الصحيح ، ليس فيه ذكر [ أحبابي ] ، وليس فيه أيضاً ذكر [ البكاء والإشتياق ] ، فتنبّه لهذا !

  • Hits: 16446