خطأ موجود في أغلب لوحات الأذكار التي تُقال بعد الصلاة المفروضة المعلقة في المساجد .‬‬

 

في أغلب لوحات الأذكار بعد الصلاة المفروضة ، المعلقة في المساجد ، خطأ في أحد الأذكار ، وتواتر هذا الخطأ في أغلب اللوحات بسبب النقل الغير محرر ، ومنذ زمن بعيد ، والخطأ موجود لم يتغير ، حتى ترسّخ عند كثير من الناس أنه ليس هنالك خطأ ، والخطأ موجود أيضاً في كتيبات ومطويات الأذكار بعد الصلاة المفروضة الغير محررة ، وهو كالتالي :

 

المكتوب في لوحات الأذكار بعد الصلاة المفروضة ، هو :

 

• لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، لا إله إلا الله ، ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل ، وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ، ولو كره الكافرون .

• اللهم لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد ، منك الجد .

 

هذه الجملة أصلها من حديثين اثنين ، تم الجمع بينهما ، والخطأ هو أنه حال الجمع بينهما (( حُذف النصف الأول من الحديث الثاني )) ، والحديثين هما :

 

الحديث الأول : (( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، لا إله إلا الله ، ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل ، وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون )) . [ صحيح الإمام مسلم - ١/٤١٥ ] .

 

الحديث الثاني : (( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد ، منك الجد )) . [ متفق عليه - ١/٢٥٥ - ١/٤١٤ ] .

 

فالعبارة المحذوفة ، هي : [ لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ] ، من الحديث الثاني ، فتنبّه لهذا ، ونبّه به مسجدك الذي تصلي فيه ، ليتم تعديل هذا الخطأ .

  • Hits: 1715