كيف تلخّص كتابًا؟

محمد عبد العليم

19 أبريل,2015

كيف تلخص كتابا


كثير منا يقرأ العديد من الكتب ثم لا يدري ما الذي استفاده بالتحديد من هذا الكتاب وكيف يحول ما قرأه إلى خطوات عملية

ملموسة ترتقي به وبمن حوله في المجتمع.

فإما أن ننسى ما قرأنا ويصبح الكتاب مجرد رقم أضيف إلى قائمة الكتب التي قرأناها أو في أفضل الأحوال نتذكر بعضا مما قرأنا ولكن لا نطبق ما قرأناه. ولكن حتى تستفيد حقا مما قرأت عليك تلخيص الكتاب ثم تحويل هذا الملخص إلى قائمة من المهام التي من الممكن اتباعها بسهولة.

في هذا المقال سنتكلم عن كيفية تلخيص أي كتاب عملي، وربما لاحقا في مقال آخر نتحدث عن كيفية تحويل هذا الملخص إلى قائمة من المهام العملية.

في البداية ليس هناك طريقة واحدة مُثلى لتلخيص الكتب. يستطيع كل منا أن يطور طريقته الخاصة في تلخيص الكتب حسب عاداته في القراءة والأدوات المتاحة له. لذا هذه الطريقة هي التي أتبعها في تلخيص الكتب وهي نتاج عملية مستمرة من المراجعة والتعديل.

1- دوّن ملاحظاتك

عملية تلخيص الكتاب تبدأ مبكرًا وأنت تقرأ الكتاب، فأثناء قراءتك دون ملاحظاتك إما عن طريق تظليل الفقرات التي تجدها رئيسية في كل فصل أو الكتابة إلى جانب الفقرة التي أعجبتك، اكتب رأيك فيها أو أشياء تريد ربطها بهذه الفقرة من الكتاب.

2- كوّن خريطة ذهنية للكتاب أو ما يسمى mind map

ابدأ بكتابة العناوين الرئيسية والفرعية في خريطة ذهنية, يمكنك الاستعانة بفهرس الكتاب لاستخلاص العناوين الرئيسية والفرعية لكل فصل، أيضا إذا كنت قرأت الكتاب يمكنك وضع عناوين على كل فصل حسب ما فهمته من قراءة هذا الفصل وتلك الطريقة تعتبر أفضل لأن في هذه الخطوة تبدأ بكتابة الملخص بلغتك وأسلوبك أنت.

3- أدرج ملاحظاتك تحت العنوان المناسب لها

ابدأ بتنظيم ملاحظاتك التي أخذتها أثناء القراءة وذلك بإدراجها تحت العناوين الرئيسية والفرعية في الخريطة الذهنية للكتاب، عندما تنتهي سيكون لديك خريطة ذهنية تحتوي على العناوين الرئيسية مرفق معها ملاحظاتك التي تعتبر إجمالا للأفكار الرئيسية في الكتاب، ينبغي الآن عند قراءة تلك الخريطة الذهنية أن تصبح ملما بهدف الكتاب وما يحاول المؤلف إيصاله في هذا الكتاب. وأن تكون قادرًا على مناقشة الكتاب بلغتك الخاصة بعيدا عن مفردات الكاتب وأسلوبه في الكتابة.

4- أعد كتابة ملاحظاتك على شكل فقرات ذات معنى ومضمون واحد وفقا للعنوان

ابدأ بربط ملاحظاتك تحت كل عنوان في الخريطة الذهنية على شكل فقرات لا تتجاوز الثلاثة أو الأربعة سطور، حاول أن تكتب الفقرات بلغتك وأسلوبك الخاص ولا تنقلها نصيا وأن لا تجعل حجم الفقرة الواحدة يتجاوز حاجز الأربعة سطور، أيضا حاول أن توجز الفصل الواحد في ثلاث أو أربع فقرات على أقصى تقدير.

5- راجع مسودتك الأولى وأعد كتابتها مرة أخرى

والآن أنت تمتلك مسودة أولى لملخصك الخاص. حاول أن تراجع مفرداتك وأن تتأكد أن كل فقرة توصل فكرة واحدة ومترابطة، قم بحذف أي زيادات مثل تكرار نفس المعنى في أكثر من فقرة.

6- احذر هذه الأخطاء

لا تضف شيئا إلى أفكار الكاتب الأساسية مثل ما قد تعتبره خطأ أو صوابًا في الكتاب، لأنك إن فعلت ذلك، فما كتبته يعتبر رأيك أنت في الكتاب وليس ملخصًا لهذا الكتاب. حيث أن تلخيص الكتب يجب أن يستثنى منه أي آراء لأن الهدف الأساسي هو إيصال أفكار الكاتب بأقل الكلمات الممكنة.

لا تذكر الكثير من الأمثلة في ملخصك. لأن في معظم الكتب تأتي الأمثلة والقصص كأدلة أو براهين على أفكار الكاتب. لكن لا
بأس إذا ذكرت مثالًا أو مثالين. وتذكر أن الهدف هو إيجاز أفكار الكاتب في كل فصل وليس الإسهاب فيها بذكر الأمثلة والأدلة الأخرى.

أخيرًا هنِّئ نفسك على هذا الجهد الرائع ولا تتردد في مشاركة ملخصاتك مع الناس وأخذ آرائهم.

وإذا كان لديك انتقادات أو اقتراحات لتطوير هذه الطريقة في التلخيص أو لديك طريقة أخرى مختلفة لتلخيص الكتب التي تقرؤها، أرجوك لا تتردد في مشاركتنا بها في التعليقات أسفل المقال.

  • Created on .