كيف تحيي الشباب

سلطان العميري

24/4/2015

من خلال مخالطتي لكثير من الشباب وجدت أن أضخم المشاكل عندهم ترجع إلى مشكلتين أساسيتين :

المشكلة الأول : أن كثيرا منهم لا يدرك حجم الحاجة إليه في هذا العصر الذي تكالب الأعداء فيه على محاربة الإسلام , فتراه غافلا متكاسلا مشغولا بفضول الحياة .

المشكلة الثانية : أن كثيرا منهم لا يجد برامج -عملية وعلمية- جادة تؤهله لأن يقدم شيئا في خدمة الإسلام , فتراه ينخرط في بعض البرامج ويكتشف بعد زمن أنه لم يستفد شيئا , فتجده ينتقل من برنامج إلى آخر , أو يتولى من الزحف وينسحب من المشروع الإسلامي كله ويشتغل بالدنيا أو بمتاعها الزائد .

في نظري أن من أهم الأمور التي يجب على المربين والمعلمين أن يركزوا عليها :

الأمر الأول : إشعار الشباب بحجم الحاجة إليه ومقدار افتقار الواقع الإسلامي إلى تحركه وبذله وجهده , وأننا في زمن مزدحم بالواجبات , ولا يقبل الاشتغال بالفضول .

الأمر الثاني : الاشتغال على صنع البرامج العملية والتعليمية الجادة الصارمة التي تخرج مخرجات جادة مؤهلة للقيام بأعباء الإصلاح في العالم الإسلامي .

  • Created on .