أربع محاولات تنتهي بالخيبة في كل مرة .. يا الله .. ثم تبدأ التساؤلات تنهش في عقلك

أين المشكلة ؟

أين الخلل ؟

 ما هو سبب تقطع السبل مرة بعد مرة ؟

لماذا يبدو القرآن محاطا بحاجز سميك لا يخترق ؟

لماذا تبدو عشر دقائق مع القرآن حقبا بينما تمر الساعات أمام الرائي ومع الأصحاب كأنها غمضة عين ؟

لماذا لم يغير القرآن حياتي كما غير حياة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مع أنه نفس القرآن الموجود بين أيديهم ؟

وكيف يمكن لي أن أصبغ دقائق حياتي كلها بصبغة القرآن مع أنه أكثره قصص أمم خلت وبعض أحكام عامة وبعض حديث عن الجنة والنار ؟

حتى الحديث عن الجنة والنار, ورغم أنني قرأت القرآن كله لم أجد فيه إجابات عن أسئلتي حول هذا اليوم : أين سنكون أول ما نبعث من قبورنا ؟ وكيف ستجري الأحداث بعدها ؟ أيهما أول الصراط أم دنو الشمس أم القنطرة ؟ بل إن القرآن لم يوضح حتى أين سيحشر الناس ؟

لماذا يطيل القرآن الحديث عن الله وأنه خالق السموات والأرض ومدبر الأمر والعالم بكل صغيرة وكبيرة مع أن هذا الأمر معلوم بالبديهة لدى كل مسلم ؟

قسم كبير من القرآن يتحدث عن قصص أمم هلكت عاد وثمود ولوط ومدين وقوم إبراهيم بل إن قصة موسى وفرعون أكثر القصص تكررا في القرآن فكيف سأستفيد أنا من مثل هذا في حياتي إذ أنها تتحدث عن أمم كافرة وأنا بحمد الله في جملة الموحدين فما الفائدة منها بالله عليك ؟

حتى القصص نفسها تجدها منثورة هنا وهناك لا أكاد أعرف القصة بشكل واضح بسبب تفرقها في السورة المختلفة ؟

لماذا يتنقل السياق بين المواضيع بشكل غير مفهوم ؟ تجد في ثنايا آيات الجهاد حديثا عن الربا أو الإيمان وفي ثنايا آيات الطلاق حديثا عن الصلاة الوسطى أو التقوى ؟

حتى الكلام عن الموضوع الواحد مثل الطلاق أو الجهاد لا تجده في مكان واحد بل تجده منثورا هنا وهناك بشكل يظنه الإنسان خبط عشواء ؟

في الحقيقة أني أضيع بعد انقضاء الدقيقة الخامسة عشرة من القراءة فلا أكاد أجد رابطا بين أجزاءه مع أن الله وصفه بالإحكام في أكثر من موضع فكيف يتأتى أن يكون محكما والحال هذه ؟

كيف يمكن لرجل حافظ لكتاب الله والذي من المفترض أن يكون قدوة ومثلا كيف يمكن أن يكون بعيدا عن الأخلاق والديانة بهذا الشكل ؟

أليس الانشغال بقضايا الأمة وما يحاك لها من مؤامرات أهم من الاعتناء بكتاب الله كل هذا الاعتناء ؟

أليست الدعوة والجهاد والفقه أهم من كل ما ذكرنا ؟

أنا أعمل موظفا إداريا في مؤسسة فكيف من الممكن أن أفعل القرآن في كل دقائق حياتي ؟

كيف سأعالج مثل هذه المشاكل وكيف سأجيب على مثل هذه التساؤلات ؟

الحل في كلمة واحدة .. ابق معنا لتعرفها 

  • Hits: 1311