التطبيق العملي لمقصد العلم

Slide55

لكن كيف هو التطبيق العملي لمقصد العلم : الجواب أن تضع في ذهنك معاني وأسئلة محددة تريد البحث عن جوابها في القرآن ، مثلك في هذا مثل : من يسير في طريق  وهو خالي الذهن ؛ أو من يسير وهو يبحث عن هدف معين ، إنه من المشاهد - مثلا - أننا نمر بالشارع مراراً وتكراراً فلا ننتبه لوجود محل معين فيه إلى أن نحتاج إليه فنبدأ بالتركيز والبحث فنكتشفه ، وقبل ذلك لو سئلنا هل يوجد  في الشارع الفلاني مكتبة ؟ فنقول لا ، ونؤكد أنه لا يوجد ، بينما هي موجودة ، لكن لم ننتبه مع أننا مررنا بجوارها مئات المرات .

إن كل موقف أو حدث أو حالة تمر بك تسأل نفسك : أين ذكرت في القرآن ؟ هل وردت في كتاب الله عز وجل ؟ وكم قرأنا وسمعنا عمن يندهش لغياب معنى آية من القرآن عن قلبه فتجده يقول:  أهذه آية في القرآن ؟ كأني أسمعها لأول  مرة!! نعم إن قراءة معاني الآيات أمر يختلف تماما عن قراءة الألفاظ ، ونسيان المعاني وغيابها أمر يحصل مع أن اللفظ موجود واللسان ينطق به ويكرره .

  • Hits: 445