كيفية تحقيق مقصد العلم

Slide54

والسؤال : كيف أحقق هذا المقصد ؟ أي كيف أستطيع استنباط العلوم المطلوبة في ثنايا الكلمات والآيات والجواب سهل إن شاء الله وهو أن تقرأ القرآن كقراءة الطالب لكتابه ليلة الامتحان قراءة مركزة واعية قراءة من يستعد ليختبر فيه اختبارا دقيقا إننا في هذه الحياة مختبرون في القرآن فمنا الجاد النشيط الذي يذاكر هذا الكتاب باستمرار وأجوبته حاضرة راسخة ومنا المهمل المقصر اللاعب الذي إذا سئل عن شيء في القرآن قال : هاه هاه لا أدري ..

أن تقرأ القرآن  قراءة الإداري للائحة النظام التي تنظم عمله ، وتحدد الإجابة عن كل معاملة ، ويحتاج أن يرجع إليها يوميا ، إنه من المقرر أن الإداري الناجح هو من يحفظ اللائحة ويفهمها فهما دقيقاً شاملاً ، وبه يتفوق المتفوقون في الإدارة والقيادة.

إن القرآن هو  الذي يجب الرجوع إليه في كل موقف من مواقف حياتنا ، وعليه فمن أراد أن يكون شخصا ناجحا في الحياة فعليه بحفظه وفهم نصوصه ، ليمكنه الحصول على الإجابات الفورية والسريعة والصحيحة في كل حالة تمر به في حياته.

  • Hits: 473