حديث أنس بن مالك في تأخير صلاة الفجر

حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ الْمُحَبَّرِ، ثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ حُمَيْدٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ رَجُلا سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ وَقْتِ صَلاةِ الْفَجْرِ، فَقَالَ: " صَلِّ مَعَنَا غَدًا "، فَصَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم بِغَلَسٍ فَلَمَّا كَانَ مِنَ الْغَدِ أَسْفَرَ، ثُمَّ قَالَ: " أَيْنَ السَّائِلُ عَنْ وَقْتِ هَذِهِ الصَّلاةِ؟ " فَقَالَ الرَّجُلُ: هَا أَنَا ذَا يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " أَلَيْسَ قَدْ شَهِدْتَ مَعَنَا أَمْسِ وَالْيَوْمَ؟ " قَالَ: بَلَى، قَالَ: فَمَا بَيْنَهُمَا وَقْتٌ "

مسند الحارث

الكلام على الحديث :

معلول بعلتين : الأولى:  تفرد داوود وهو ممن لا يحتمل تفردهم فحماد مشهور وتفرد الضعيف عنه لا يقبل وموضع النكارة في الحديث لفظة أسفر قال البخاري : داوود بن المحبر شبه لا شيء كان لا يدري ما الحديث

الثانية: أن داوود في طبقة متأخرة ولا ينبغي التفرد في مثل هذا وسلسلة حماد عن حميد عن أنس سلسلة معروفة وتفرد داوود فيها من أمارات الإعلال فتفرد الضعيف عن سلسلة مشهورة مما لا يحتمل

  • Hits: 582