الفراهي

Slide51

 

أفاد المعاصرون مما وصل إليه المتقدمون في هذا الشأن وساروا بخطوات ثابتة نحو استجلاء المحور الذي تشد إليه جميع موضوعات السورة وقد استطاع بعضهم أن ينظر بعين متفحصة إلى أجزاء السورة ويبصر بناءها المتكامل المتسق ويضع يده على غرضها الرئيس بشكل أدق مما توصل إليه بعض المفسرين من قبل وفي طليعة المفسرين الذين أدركوا وحدة السورة وحسن اتساقها رشيد رضا فقد المع في تفسيره إلى كون الجمع بين الموضوعات المتعددة والنسيج الواحد المتماسك أحد دلائل الإعجاز فقال ( إن التفنن في مسائل مختلفة منتظمة في سلك موضوع واحد هو من أنواع بلاغة القرآن وخصائصه المذهبية التي لم تسبق ولن يبلغ شأنه فيها بليغ والكلام لم يخرج بهذا التنويع عن انتظامه في سلكه وحسن اتساقه ) 

  • Created on .