ماذا قال بلاشير ؟

Slide26

 

والحقيقة أن التالي لأي سورة من مطلعها إلى ختامها لا يشعر بنشاز أو اضطراب ولا يرى انقطاعا أو انفصالا بل يخلص من معنى إلى معنى آخر خلوصا طبيعيا لا عسر فيه ولا اقتسار وتنطوي هذه الخصيصة في تمازج المعاني والأغراض في سور القرآن على عدة حكم كما سيأتي من أظهرها أنه يكون سببا لطرد سآمة القارئ والسامع وتجديد نشاطهما مما يجعل الإنسان لا يمل من ترداد القرآن الكريم وسماعه . 

  • Created on .