القرآن بدون علم المقاصد

Slide25

 

نظر المستشرقون إلى القرآن من هذا المنظور فرأوا أن آيات القرآن لا يجمع بينها سياق وليس بينها وفاق بل في سرده للموضوعات عشوائية واضطراب وزعموا أن ذلك يعزى إلى البدائية والبساطة في طريقة التأليف مما يدل على أنه فكر بشري لا وحي إلهي

ومن ثم أوصوا بإعادة الحياة للمصحف في زعمهم وذلك بترتيب القرآن وسوره وفق السياق التاريخي المعقول بناء على أسباب النزول تيسيرا للقارئ الغربي ومساعدة له على فهم القرآن وسار على ذلك بعض مترجمي المصحف

  • Created on .