التحزيب بالسور

Slide23

 

فقد وردت عن الصحابة آثار عديدة في أنهم كانوا يحزبون القرآن بالسور يقرؤونه كل أسبوع يحزبونه ثلاثا وخمسا وسبعا وتسعا وإحدى عشر وثلاثة عشر وحزب المفصل فيختمون كل أسبوع وورد هذا عن عثمان أيضا أنه كان يبدأ بالختمة يوم الجمعة وينتهي منها يوم الخميس وهذا مشهور مستفيض عنهم وأما التحزيب بالأجزاء والأحزاب والأرباع فهذا نشأ لاحقا بين الحفاظ والقراء واستخدام مثل هذا له محاذير كثيرة منها أن هذا يقطع المعاني وهذا واضح تماما في بداية الجزء الخامس حيث ينقطع المعنى بين الجزأين انقطاعا شديدا واضحا

فتحزيبهم بالسور على هذا النحو وما ورد من الوصية به بآثار أقل درجة من سابقاتها دليل على أن السورة الواحدة كتلة متجانسة من المعاني ينبغي الأخذ بها كما سورها القرآن 

  • Created on .