قراءة بدون تدبر

Slide65Slide66Slide67Slide68

 

 

 

السؤال الأخطر : هل يمكن أن يجلس الإنسان ساعات وأياما بل وسنوات عديدة مديدة يقرأ ويقرأ ثم يرجع بقراءة دون تدبر ؟ نعم بل إن الله وصف مثل هذه القراءة بالأماني ونفى عن صاحبها العلم نفيا جازما بل وصفه بالأمية فهو يقرأ ولكنه لا يقرأ حقيقة وتراهم ينظرون إليك وهم لا يبصرون

 ليس هذا فحسب بل إن مثل هذه القراءة لا ينال صاحبها درجة صحبة القرآن كما في الحديث ولا يقال له يوم القيامة اقرأ وارق بل كأنه أتى بكيس مثقوب فالعبرة بما يصنع القرآن فينا وليست العبرة بكثرة الهذ صباح مساء

 أوضح مثال عن قارئ يقرأ القرآن دون أن ينتفع به ما جرى مع الخوارج حالهم عجيب لهم حظ وافر من العبادة والزهد بل قد فاقوا الصحابة في ذلك ثم هم يقرؤون القرآن كما قرأه الصحابة لكنهم مرقوا من الدين كما يمرق السهم من الرمية ولا يصعد لهم عمل صالح فوق حناجرهم والسبب في هذا أنهم قرؤوه دون تدبر قرؤوه أماني هذا كهذ الشعر فلم ينتفعوا به كما انتفع الصحابة رضوان الله عليهم فالعبرة دائما بالأثر فإن سلكت الطريق الصحيح لا بد أن تصل إلى مبتغاك . 

  • Hits: 610