Slide49

 

 

  في ما يلي نستعرض مثالا عمليا على التدبر واستنباط المعاني التي فيه والتي تختفي خلف الألفاظ دون أن ننتبه لها أو نلقي لها بالا لتناولنا للقرآن بأساليب خاطئة

هل أتاك : انظر إلى هذه المقدمة المهولة والتي لا تستخدم إلا للإخبار عن أمر عظيم تتهيؤ له النفوس وتشرئب إليه كأن قائلا يقول لك : هل عرفت ما الذي حصل ؟ وكأنه يشد انتباهك ويلفت نظرك إلى أنه سيأتي بأمر عظيم فيما يلي وهذا كقوله ( هل أتاك حديث الغاشية )

المكرمين : في كلمة المكرمين ثناء على إبراهيم . كيف ؟ إما أن يكون هؤلاء الأضياف مكرمون من قبل إبراهيم وفي هذا ثناء مباشر عليه وإما أن يكونوا مكرمين من قبل الله تعالى وفي هذا ثناء أيضا على إبراهيم إذ أن الله لا يرسل رسلا مكرمين إلا إلى موفد كريم .

سلام : في رده بجملة اسمية على سلامهم بالجملة الفعلية زيادة معنى عن سلامهم هم

قوم منكرون : لم يذكر نكارته هو لهم صراحة فأخفى الفاعل إكراما لهم

فراغ : الروغان هو الذهاب خفية فهو لم يشعر أضيافه بأنه يحضر الطعام لهم

إلى أهله : فطعام الأضياف جاهز عند إبراهيم لا حاجة لجلبه من الخارج فهو كريم مستعد لمن يحل به من ضيوف متى ما حلوا

بعجل : كامل أتاهم بذبيحة كاملة ليتخيروا منها ما يحبون

سمين : غير مهزول زيادة لهم في الإكرام

فقربه إليهم : ولم يضعه في مكان بعيد ويأمرهم بالنهوض إليه كما أنه قام هو بنفسه على خدمتهم

ألا تأكلون : لم يقل كلوا بل تلطف في خطابهم غاية التلطف .

فأوجس منهم خيفة : ولم يبدها لهم

في صرة : أي صوت وصياح وفيه خفة المرأة وسرعة تأثرها

وقالت عجوز عقيم : فيه اقتصار المرأة في الحديث وعدم استرسالها فيه

قال ربك : يستفاد صفة القول لله

الحكيم العليم : اسمان وصفتان لله الحكمة والعلم . 

  • Hits: 678