أول مراقي العلم

Slide17

 

 

لنقف قليلا على إمام الأئمة ابن خزيمة صاحب الصحيح ليحكي لنا قصته مع أبيه حين طلب منه أن يخرج إلى قتيبة بن سعيد أحد المحدثين ليأخذ عنه الحديث . فما كان من أبيه إلا أن يشترط عليه إتمام حفظ القرآن كاملا قبل الخروج إلى طلب الحديث وما ذاك إلا لما وقر في قلوب السلف من تعظيم للقرآن وإدراك لأهميته في حياة المسلم .

لم يكتف الأب الصالح بهذا فحسب بل أمر ابنه أن يصلي بهم ختمة كاملة في رمضان ليتأكد من ثبوت القرآن في صدر ابنه .

إذا كان من الثابت المستقر عند السلف أن القرآن هو أول علم ينبغي على طالب العلم حفظه وإتقانه وبمثل هذا الفهم خرجت أجيال لم يأت بعدها مثلها . 

  • Hits: 1117