العلم علمان

Slide15

 

 

قبل أن نبدأ يجب على المسلم أن يعي حقيقة مهمة ألا وهي حقيقة العلم وهذا يكون بالتفريق بين العلم النافع وبين المعرفة المجردة فبينما تستقر الأولى في القلب فتنفع صاحبها تبقى الأولى على لسانه وزرا عليه يسأل عنه يوم القيامة . ومن هنا يتبين لنا الفرق بين جمع النصوص وبين الانتفاع بها ولو كانت قليلة .

فتجد حفظة لكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وتجد من طلاب العلم من هو بارع في الفقه والفتوى وتخريج المسائل لكنه فارغ القلب سيء الخلق قليل الورع خفيف الديانة .

فيجب على المتعامل مع كتاب الله أن يستحضر هذه الحقيقة في باله دائما لكي يحرص على أن تستقر معارفه في قلبه علما وديانة وألا تبقى حبيسة لسانه فيحاسب على تقصيره يوم القيامة .

  • Hits: 1212