خاشعا متصدعا

Slide12

 

في الآية السالفة أمر عظيم وهو أن جبلا بطوله وعرضه وحجارته الصماء قد خر ساكنا متشققا من هول ما تلي عليه من كلام ربه, إذا كان هذا حال الحجارة فما بال قلوبنا أقسى من الحجارة تمر علينا الآية تلو الآية وكأن شيئا لم يمر علينا ؟

كيف سيحدث القرآن فينا أثرا كما أحدثه في نفس جبير وفي الجبل ؟ الجواب في كلمة واحدة 

  • Hits: 1372