سورة المسد

(بسم الله الرحمن الرحيم)

تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1)

1-(تبت يدا أبي لهب) دعاء عليه بالخسار ، وإسناد التباب لليدين كإسناد العمل لهما (ذلك بما قدمت يداك)   وقوله: (وتب) جملة خبرية ، أي: وقد حصل له التباب . / محمد السريع

2-"تبّت يدا أبي لهب وتب" أقرب كافر نسباً للرسول يُعلن القرأن اسمه في العالم ! دين العـدالة ! / أفياء الوحي .

مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ (3)

1-              اجتمع في أبي لهب قوة النسب والجمال والمال،فلم يغنه شيء من ذلك البتة،وإنما تلعنه أفئدة المؤمنين في الدنيا،وهو في اﻵخرة(سيصلى نارا ذات لهب). / سعود الشريم

2-              لو كان لأبي لهب قدرة على تكذيب القرآن لأسلم كذبا حتى يكذب( سيصلى نارا ذات لهب) ولكنه الحق من الله وليس أساطير ولا سحرولا كذب/ تأملات قرأنية

وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4)

1-  و امرأته حمالة الحطب } فيه عبرة لكل متعاونين على الإثم ، أو على إثم ما .. أو عدوان ما .. - ابن تيمية/ نايف الفيصل

2-  قال تعالى في جزاء امرأة أبي لهب: { وامرأته حمالة الحطب } فتحمل الحطب في النار كما كانت تحمل الشوك عند باب رسول الله والجزاء من جنس العمل . / نايف الفيصل

3-  "وامرأته حمالة الحطب" لما كانت في الدنيا عونا لزوجها على كفره وجحوده، تكون يوم القيامة عونا عليه في عذابه في نار جهنم/فوائد القرآن

 فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ (5)

  • Hits: 4478