سورة الهمزة

(بسم الله الرحمن الرحيم)

 

 

وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1)

1-  سورتان بدأت بـ "الويل" : ١- ويل للمطففين ٢- ويل لكل همزة لمزة الأولى: في أموال الناس والثانية: في أعراض الناس فلا تقترب منهما ! / روائع القرآن

2-  ﴿لكل همزة لمزة﴾ الذي يهمز الناس بفعله ويلمزهم بقوله فالهماز: الذي يعيب الناس ويطعن عليهم بالإشارة والفعل  واللماز:  الذي يعيبهم بقوله /  تفسير السعدي

3-  (همزة لمزة الذي جمع مالا وعدده)من لمز الناس أصيب بعقدة(النقص)فيرى كماله في ماله فيبتلى(بالبخل)فيتسلط الناس بلمزه من بوابة(بخله)والحياة دين! / عقيل الشمري

         4-  همزة ، لمزة، هماز" ألقاب لنفوس وضيعة / عبد الله بلقاسم

 الَّذِي جَمَعَ مَالاً وَعَدَّدَهُ (2)

1-(الذي جمع مالاً وعدده) الانشغال بالمال سبب من أسباب الضلال . فطوبى لمن لم يشغله ما ضمن له عما خلق له . / محمد السريع

   2- أشد السكرات سكرة المال؛ﻷنها تعمي بصيرة صاحبها عن كونه زائلا،وتوهمه بأن المال هو الذي سيطيل بقاءه!!(الذي جمع مالا

         وعدده يحسب أن ماله أخلده) . / سعود الشريم

 يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ (3)

1-( يحسب أن ماله أخلده ) " يطول أمل الإنسان مع كثرة ماله يظن أن البقاء يطول مع الثراء، والله لا يُطيل عمر الغني لغناه ولا يُقصِّر

   عمر الفقير لفقره ." /  عبد العزيز الطريفي

 كَلاَّ لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ (4) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ (5) نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ (6) الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفْئِدَةِ (7) إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُوصَدَةٌ (8) فِي عَمَدٍ مُمَدَّدَةٍ (9)

  • Hits: 3434