سورة القارعة

(بسم الله الرحمن الرحيم)

الْقَارِعَةُ (1)

1-كثرت أسماء يوم القيامة في القرآن(يوم الدين الصاخة ،الحاقة ،القارعة ،الطامة ،الغاشية) وهذا كعادة العرب الذين نزل القرآن بلسانهم  كانوا إذا اعتنوا بشيئ أكثروا أسماءه . وكل هذه الأسماء تدل على حقيقة واحدة،وكل واحد يدل على صفة مختلفة من صفات القيامة . / محمد السريع

 مَا الْقَارِعَةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ (3) يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ (4) وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنفُوشِ (5) فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ (6)

1-  ( فأمّا مَنْ ثَقُلَت موَازينُه فهُو فِي عِيشَةٍ رَاضِيَة ) ومما يُثقل الميزان :سُبحان اللہ وبحمده سُبحان اللہ العظيمَ/ عايض المطيري

2-  " فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشةٍ راضية " هنا حُسمت النتيجة ، ورُسمت لك نهاية الطريق... فثقِّل ميزانك بالصالحات ،ما دمت مستطيعاً.. /فوائد القرآن

3-  " وتكون الجبال كالعهن المنفوش " يوم القيامة تكون الجبال كالصوف متعدد الألوان الذي ينفش باليد فيصير هباء ويزول. / تفسير السعدي

 فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ (7)

1-ماأروع هذاالإيجاز وأجمعه! { فأمامن ثقلت موازينه فهوفي عيشة راضية } وفي إفرادعيشة إشارة إلي ثباتهاوعدم تغيرها/ تأملات قرأنية

2- ﴿فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشة راضية﴾ هذا العيش لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين لايحزنون ولايخافون في أنعم عيش  /تأملات قرآنية

 وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ (8) فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ (9)

1- قال"فأمه هاوية"    ليس معنى "أمه" التي ولدته  ؛  بل معنى"أمه" مستقره ومسكنه هاوية؛ والهاوية هي النار، أعاذنا الله منها . تصحيح_التفسير"     د.عبدالمحسن المطيري

2-  )وأما من خفت موازينه فأمه هاوية)؛  " وإنما قيل للهاوية أمه لأنه لا مأوى له غيرها" الطبري رب نعوذ بك من النار وما قرب إليها

.  /  أ. ماجد الحميد

وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ (10) نَارٌ حَامِيَةٌ (11)

  • Hits: 3067