سورة البلد

(بسم الله الرحمن الرحيم)

 

 

 

لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ (2) وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي كَبَدٍ (4)

1-  ( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَد ) هكذا الدنيا لا تصفوا لإنسان ،فلا راحة لمؤمن إلا في الجنان  !! / عايض المطيري

          2-  الدنيا مبنية على تكبد المشاق " لقد خلقنا الإنسان في كبد" أما الجنة فهي مبنية على الطلب.. اطلب تعطَ! " ولكم فيها ما تَدّعون"

                 تدعون= تطلبون/ نايف الفيصل

3-  لكل داعية أو طالب علم ترك طريقه طلبا للراحة: قد تظنه قرارا مريحا، وهيهات! "لقد خلقنا الإنسان في كبد"،"كل الناس يغدو، فبائع نفسه أو موبقها". / الشيخ عمر المقبل

          4-  من أكثر الكتابات انتشاراً تلك التي تدعو لطرد الهمِّ والحزن. قال:﴿لقد خلقنا الإنسان في كبد﴾ فمن الكبد: الحزن على ما مضى،

               والاهتمام للمستقبل. ./ روائع القرآن

أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ (5) يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالاً لُبَداً (6)

1-  (يقول أهلكت مالاً لبداً) يقول : اشتريت بنيت دفعت . مسكين ابن آدم حين يفخر بمجرد (كثرة استهلاكه للأموال) وهو عين المذمة / عقيل الشمري

2-  }يقول أهلكت مالا لبدا{ سمى الله الإنفاق في الشهوات والمعاصي إهلاكا لأنه لاينتفع المنفق بما أنفق ولا يعود عليه من إنفاقه إلا الخساره. / تفسير السعدي

أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ (7)

1-  (أيحسب أن لم يره أحد) الغبن : أن تظن أمورك خافية على الناس ، وهم ﻻ زالوا (يأخذون) منها عبرا / عقيل الشمري

2-  يطغى الظالم بماله وقوته،فبالقوة يبطش،وبالمال يشتري الذمم،والله هو القوي(أيحسب أن لن يقدر عليه أحد،يقول أهلكت مالا لبدا،أيحسب أن لم يره أحد). /سعود الشريم

          3-  }أيحسب أن لم يرَهُ أحد } لو ما أنزل الله موعظة على عباده إلا هذه الآية لكفتهـم ..!! / نايف الفيصل

4-  ]يقول أهلكت مالا لبدا[   الفخر بصرف المال في في غير المشروع من أخص صفات المشركين وإذَا سكرت فإنني مستهلك   مالي وعرضي وافر لم يكلم .   / أبو زيد الشنقيطي

أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8)

1-" ألم نجعل له عينين" تحسس مكان عينيك ثم امتلئ بالثقة أنت قادر على أن تعرف الحقيقة وحدك. / عبد الله بلقاسم

-2ألَمْ نجعل له عينين • ولساناً و شفتين " اللهم لا تشغل هذه الجوارح عنك .... / نايف الفيصل

وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10) فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11)

1-  كلما كانت حاجة الفقير أشد، فالصدقة عليه عند الله أعظم (فلا اقتحم العقبة وما أدراك ما العقبة فك رقبة أو إطعام في يوم ذي مسغبة) / عبد العزيز الطريفي

2-  ﴿ فلا اقتحم العقبة............أو إطعام في يوم ذي مسغبة ﴾ سوريا تموت بردا وتعيش المسغبة.. فالآن هي فرصتك لاقتحام العقبة . / نايف الفيصل

3-  فلا اقتحم العقبة وما أدراك ماالعقبة فك رقبة أو إطعام في يوم ذي مسغبة" الأمور الصعبة تتجاوزها بالصدقة، وتفريج الكربة . / نوال العيد

وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (12)

1-( وما أدراك )  "قال يحيى بن سلام : بلغني أن كل شيء في القرآن "وما أدراك" فقد أدراه إياه وعلمه، وكل شيء قال "وما يدريك" فهو مما لم يعلمه -القرطبي- ." / أبو حمزة الكناني

 فَكُّ رَقَبَةٍ (13) أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (14)

1- ﴿أو إطعامٌ في يومٍ ذي مَسْغَبَة﴾ المسغبة: المجاعة أَسْغَبَ الرجل: إذا دخل في المجاعة. وقيل لايكون السَّغَب إلا مع التعب. / روائع القران   

 يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ (15)

1- (يتيما ذا مقربة) قد جمع مع يتمه القرابة فامتدح رحمته إلا أن بعض الظالمين لا يرعون يتما ولا مقربة. /إبتسام الجابري

 أَوْ مِسْكِيناً ذَا مَتْرَبَةٍ (16)

           1- ﴿ أو مسكيناً ذا متربة ﴾ قال ابن عباس : ذامتربة هوالمطروح في الطريق ، الذي لا بيت له ولا شيء يقيه من التراب . /اشراقة آية

 ثُمَّ كَانَ مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ (17)

-1 وتواصوا بالمرحمة" العلامة الفارقة لأهل الإيمان واسألوا سورة البلد / عبد الله بلقاسم

2- وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة........ما أحسنهم التقوا بجراحاتهم وآلامهم فأوصى بعضهم بعضا بالصبر ورحمة من آذاهم ....لله درهم. / عبد الله بلقاسم

3-  س/ يأمرنا الله كثيرا أن نستعين بالصبر ، لكن ما الذي يعيننا عليه ؟   : ج / التواصي ﴿وتواصوا بالصبر﴾ الدعاء ﴿ربنا أفرغ علينا صبرا﴾ اليقين ﴿لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون﴾ الاستعانة ﴿استعينوا بالله واصبروا﴾ ./  حاتم المالكي

              4-(وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة)عقب بالرحمة بعد الصبر ليبين : أن الصبر يصنع الرحمة الصابرون ليسوا قساة / عقيل الشمري

أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (18) وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (19) عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ (20)

  • Hits: 3028