سورة البروج

(بسم الله الرحمن الرحيم)

 

وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ (2) وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ (3)

1-  (وشاهد ومشهود) الشاهد فسره جماعة بأنه : عرفة (فأظهر أسرارك للشاهد ليشهد لك بالصدق عند المحكمة الكبرى) / عقيل الشمري

2-  (وشاهد ومشهود) أيه الشاهد لقد أقسم الله (بك) فاحفظ شهادتك عن الزور / عقيل الشمري

 قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ (4)

1-(قُتِلَ أَصحابُ الْأُخدودِ ) قُتِل : هناليس من القتل الذي هو إزهاق الروح و إنماهو من اللعن والمعنى ( لُعن أصحاب الأخدود ) تصحيح_التفسير"    /  د.عبدالمحسن المطيري

2-"قتل أصحاب الأخدود" لا تتهاون بالدعاء على قتلة المسلمين ومعذبيهم كالباطنية. فقد افتتح الله خبر من حرق المؤمنين بالدعاء عليهم اللهم عليك بهم / د. عبد الله بلقاسم

 النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلاَّ أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8)

1-  ترى ما يصيب بعض المؤمنين من تسلط واعتداء من قبل خصومهم،فتقلب فكرك بأي ذنب يؤذون فﻻ تجد إﻻ(وما نقموا منهم إﻻ أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد (/ سعود الشريم

          2-  } وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد} ما يفعله الأعداء بإخواننا المسلمين اليوم لا لشيء إلا أنهم آمنوا بالله العزيز الحميد

             !  / نايف الفيصل

 الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (9) إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ (10)

1-  ما أعظم فرحة الله بتوبة عبده مهما عمل وأذنب،فقد قال عن أصحاب اﻷخدود بعد أن أحرقوا من أحرقوا(إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا). / سعود الشريم

           2-  إذا كدت تقنط من رحمة الله .. فان الطغاة الذين حرقوا المؤمنين بالنار عرضت عليهم التوبة : " إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات

              ثم لم يتوبوا "/ نايف الفيصل

        3-  (إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق).. إعذار من الجبار المطلع على السرائر،

             حيث لا تزوير ولا تدليس"  / ناصر العمر

          4-  ﴿ إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ﴾ لو أنهم تابوا ؛ لما عُذبوا . ما أوسع

               رحمة الله  / روائع القرآن

5-  ﴿ ..فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا﴾ طغاة حرقوا المؤمنين بالنار وعرضت عليهم التوبة  وتقنط من رحمة الله يامؤمن؟ / نايف الفيصل

6-  سبحان الحليم التواب "إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات (ثم لم يتوبوا) فلهم عذاب جهنم" هم قتلوا أولياءه وأهل طاعته ومع ذلك يدعوهم إلى التوبة./ أبو حمزة الكناني

7-  ( إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ... فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ) فتنوا : أحرقوا ملأ الله بيوت وقبور اليهود نارًا . . / ماجد الغامدي

8-  إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا" قال الحسن:انظروا إلى هذا الكرم والجود ،هم قتلوا أولياءه وأهل طاعته،وهو يدعوهم إلى التوبة . / نوال العيد

 إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ (11)

1-  لم يرد وصف الفوز بالكبير إلا في حق أصحاب الأخدود / د.ناصر العمر

2-  لك الفوز الكبير" أمة أبيدت وحُرقت بكاملهامع ذلك سميت تلك الإبادة الفوزالكبير! فالثبات والإنتصارالعقدي هوالمقصد وهو مقدم على التقدم العسكري. / أبو حمزة الكناني

 إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ (12)

1-﴿إنَّ بطش ربك لشديد﴾ آيةٌ تُزلزل الجبالُ وتُوجِل القلوب وتقشعرُّ منها الجلود .  / عبدالله سعد الغانم

2-( إن بطش ربك لشديد ) سادت أمم ثم بادت وكأنها لم تكن!سبب ذلك الكفر والظلم   ( وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد)    / محمد العيد | أبو مصعب

 إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ (13)

 وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ (14)

1-              "وهو الغفور الودود"  يتودد الرب  لعباده  أيقظ روح وتحسس رسائل وده إليك  / عبدالله بن بلقاسم .

2-               (وهو الغفور الودود!) البشر تغفر ويبقى في نفسها شيء، والله عز وجل يغفر ويتودد!! / وليد العاصمي

3-              (وهو الغفور الودود) قدم المغفرة على المودة ؛ إذ العبد لما غفرت ذنوبه استوجب محبته" / د. عقيل الشمري

4-              " وهو الغفور الودود " في ذكر هذين الإسمين الكريمين مقترنين سر لطيف ، وهو أنه يحب عبده بعد المغفرة ، فيغفر له ويحبه بعد ذلك .  / صالح الفوزان

5-              "(الغفور) (الودود)" قرن " الودود " بالغفور ليدل ذلك على أن أهل الذنوب إذا تابوا إلى الله وأنابوا (غفر) لهم ذنوبهم (وأحبهم) . تفسير السعدي

6-              ﴿ وهو الغفورُ (الودود) ﴾. يُحِب أولياءه ويُحبونه ويرضى عنهم ويتقبّل صالح أعمالهم ، إحسانه كبير وفضله عظيم ، قريبٌ سميعٌ مُجيب لمن يناجيه. . / فرائد قرآنية

7-              (وهو الغفور الودود) قرن بين الغفور الودود ليبين أنه : لم يمنعه ماضي المذنبين التائبين من محبته لهم/ عقيل الشمري

 ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15) فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ (16)

1- ما كلُّ ما يَتمنّاهُ المـرء يُدركـه تجري الرياح بما لا تشتهي السفنُ أما الله : ﴿ فَعَّالٌ لما يُـريد ﴾/ نايف الفيصل

 هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ (17) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ (18) بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19) وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ (20) بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ (21)

1- ﴿ بل هو قرآن مجيد ﴾ قال ابن عثيمين رحمه الله : فمن تمسك بـهذا القرآن العظيم فـله المجد و العِزة والكرامة والرّفعة.. ./ تأملات قرآنية

2-  (بل هو قرآن مجيد) مجيد : ذو مجد وشرف وكرم ؛ وعليه: (ارتبط بالقرآن يعطيك من مجده) ( نقصان مجد الأمة لبعدها عن كتابها) ./ عقيل الشمري

3-"بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ" من رام مجدي الدنيا والآخرة ففي كتاب الله  / نوال العيد

فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ (22)

  • Hits: 3549