أعين لا يبصرون بها

ذات مساء كتب "مارك توين" عبارة مؤثرة جدا إلى هيلين كيلر وهي فتاة كانت (لاترى-لاتسمع- لا تتكلم: عمياء-صماء-خرساء) ناضلت حتى تعلمت وتفوقت وأصبحت شخصية عالمية ألفت 18 كتابا :

‏" العالم يا هيلين مليئ بالعيون التي لا ترى

عيون تنظر إلى الفراغ

 وليس فيها أي روح !!"

كم من عين لا تبصر

وكم من أذن لا تسمع

وكم من عقل لا يتفكر

وكم من قلب لا يدرك ...

( وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ۖ لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَا ۚ أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ )

  • Created on .