القوانين الربانية في سورة الأنفال

بقلم الأستاذة سهى عرابي

 

تعامل ياعبد الله مع القوانين الربانية 

"وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ " 

١- الترتيب للمعركة من الله " كما أخرجك 

(إِذْ أَنْتُمْ بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُمْ بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَىٰ وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ ۚ وَلَوْ تَوَاعَدْتُمْ لَاخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ ۙ وَلَٰكِنْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَىٰ مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ)  [سورة اﻷنفال 42]

* العناية الإلهية 

(إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَىٰ قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ)

[سورة اﻷنفال 11]

* نزول الملائكة.

* موعد ومكان المعركة 

* نتيجة المعركة ..وعد مسبق بالنصر 

** قوانين النصر الإلهية 

١- الإعداد 

٢- معرفة موازين القوى والثبات 

٣- الأخوة  "وَلَا تَنَازَعُوا " 

(وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) [سورة اﻷنفال 46]

(وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ ۚ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) [سورة اﻷنفال 63]

سورة الأنفال  في خريطة القرآن ..

خريطة لدربك إلى الله 

فإن كانت الفاتحة هي مفتاح الخريطة ..هي بداية الدرب هي نور صلاتك ومناجاتك حبل تصلك بالمولى عز وجل لتكون الشافية الكافية تضع روحك على بداية المنهج وقلبك في الطريق إلى الله عز وجل 

فاعلم أن سورة البقرة تعطيك مفهوم التوحيد ..مفهوم لا إله إلا الله ..دربك في العبودية الخالصة لله منهج إبراهيم الخليل عليه السلام ..

والآن أنت مع الخير  في الدرب ..انت الان مع آل عمران ..انت مع من زكاه ربه في كتابه مع حبيبك المصطفى محمد رسول الله ...انت الان معه في أجواء تلك الأسرة الواحدة المؤمنة ..

انت مع الثلة المصطفاة 

(إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَٰذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا ۗ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ) [سورة آل عمران 68]

فإن علمت أن سورة الأنفال قد نزلت قبل آل عمران   نزلت في بدر ..وسورة آل عمران قد نزلت في أحد

سورة الأنفال قد نزلت بين سورتين عظمتين 

عندما يعلم الحافظ للقرآن هذا ..

أن سورة الأنفال قد نزلت بين سورة البقرة وآل عمران تتداعى إلى ذهنه آيات من سورة الانفال يشعر وكأنه في أجواء سورة البقرة ..

وتتداعي إلى قلبه آيات أخرى يشعر معها وكأنه في أجواء سورة آل عمران ..

فنقف لنتأمل ماهي هذه الآيات من سورة الانفال التي تشعرك انك في رياض سورة البقرة ؟ 

لنبدأ السؤال ماهي أكثر سورة في القرآن تكرر فيها السؤال بالصيغة " يسألونك " ؟ 

* (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ ۖ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ ۗ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)

[سورة البقرة 189]

*(يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ ۖ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ) [سورة البقرة 215]

* جملة من الأسئلة ويجيب القرآن الكريم ويبين الآيات للناس ..

ويكون الخطاب القرآني الكريم 

(سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُمْ مِنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ ۗ وَمَنْ يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [سورة البقرة 211]

والآن نستفتح سورة الأنفال بهذا الفعل الذي طالما تكرر في سورة البقرة ..

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ ۖ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ ۖ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)

[سورة اﻷنفال 1]

  • Created on .