هَذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) 52(

ختمت السورة بهذه الخاتمة البليغة الوجيزة التي تحتوي على قلة ألفاظها العديد من المعاني وكما ابتدأ الحديث عن الكتاب انتهى الكلام بالحديث عنه أيضا فوصفه بأنه بلاغ للناس ليحقق ثلاث أهداف: النذارة والإعلام بالتوحيد والتذكرة الخاصة بأصحاب العقول السليمة.

 

مما تميزت به السورة :

 

الفكرة

ما جاء فيها

الإخراج من الظلمات إلى النور

كتاب أنزلناه لتخرج الناس من الظلمات إلى النور

ولقد أرسلنا موسى بآياتنا أن أخرج قومك من الظلمات إلى النور

النعمة

اذكروا نعمة الله عليكم

 
 

الشكر

 
 

 

 

 

 

Map Shot 1

 

 

Map Shot 2

  • Created on .